وجدت فرقة للشرطة بمكناس نفسها في وضعية خاصة ومثيرة عندما عندما شرعت في مهمتها بالقبض على  أحد المشتبه فيهم بترويج المخدرات بديور بادو بحي الزيتون، أمس الإثنين. ذلك أن مجموعة من الأشخاص وضمنهم أهالي المشتبه فيه وأصدقائه حاولوا التصدي للفرقة الأمنية والحيلولة دون قيامها بواجبها.

وقد أسفرت تلك المواجهات التي استعملت فيها الحجارة،عن تكسير الزجاج للواقية الأمامية لسيارة رجال الأمن،التي نجحت في الخروج من المكان؛ حيث تجمهر العديد من المنحرفين والمراهقين وحاصروا السيارة ومنعوها من الانطلاق بالمشتبه به. بيد أن يقظة رجال الأمن وحنكتهم أفشل محاولات هؤلاء المخربين، وتم اعتقال المعني بالأمر.

هذا وقد قامت العديد من سيارات الشرطة بحملات تمشيطية طيلة الليل بنفس المنطقة، وذلك في مهمة للبحث عن الأشخاص الذين تورطوا في تلك الفوضى، ووقوفهم في مواجهة القوات العمومية للحيلولة دون أدائها لواجبها المهني.

ـــــــــــــــــــــــــ ابراهيم الوردي ـــــــــــــــ