يستعد المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، لاجراء أكبر عملية تغيير وسط ولاة الأمن بالمملكة، حيث تشمل هذه العملية تغيير نحو ثلثي ولاة الأمن الحاليين الذين لديهم وظيفة قيادة ولاية الأمن الوطني.

وقالت يومية أخبار اليوم في عددها الصادر اليوم ، إلى أنه بالرغم من أن التاريخ لازال لم يحدد، إلا أن القوائم جاهزة، في حين أن جميع ولاة الأمن الذين كان المدير السابق بوشعيب أرميل، قد مدد لهم سن التقاعد كي يبقيهم في وظائفهم بسبب ما راكموه من خبرة في العمل، سيتم ترحيلهم عن مناصبهم في عملية التغييرات الجديدة، ويبلغ عددهم خمسة ولاة.