تباشر مصالح “الديستي” حملات تمشيطية واسعة النطاق لاعتقال أفراد شبكة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات الفارهة والدراجات النارية الكبيرة، إذ تبين أن أفراد الشبكة لهم علاقة بمافيا دولية صدرت في حق عناصرها مذكرات بحث دولية من مقر الأمانة العامة للأنتربول ب”ليون”، والتي أرسلت للمصالح الأمنية قائمة تحمل أسماء مغاربة يشتبه في تورطهم في سرقة سيارات فارهة من عدد من الدول بأوروبا وإدخالها إلى التراب المغربي بوثائق مزورة أو بطرق مشبوهة، والتعامل مع شبكة لسرقات السيارات داخل المغرب وتفكيك أجزائها وإخراجها بطرق سرية إلى أوروبا.

وقال مصدر ليومية المساء في عددها لنهار اليوم، إن أفراد الشبكة يعتمدون على مواقع إلكترونية للإعلانات المبوبة قصد اقتناص ضحاياهم الذين غالبا ما يكونون من الميسورين أصحاب السيارات الفارهة التي يتجاوز ثمن الواحدة منها 60 مليون سنتيم، إذ يجري الاتصال هاتفيا بالضحية وربط موعد معه بأحد الأحياء الراقية لإيهامه بأن المشتبه بهم يرغبون في شراء السيارة وأن أحدهم مسؤول قضائي كبير، إذ غالبا ما تصل مراحل النصب على الضحايا إلى مراكز فحص السيارات ليجري السطو على السيارة.