تمكن المكتب المركزي للتحقيقات القضائية يوم أمس الاثنين، من تفكيك خلية جهادية تتعاون مع حركة الدولة الإسلامية، وتتكون من 7 اشخاص ينشطون في مناطق متفرقة من المغرب، وخاصة طنجة وأصيلة وسبع عيون في جهة مكناس.

ويحرك هذه الخلية معتقل سابق، سلفي جهادي، سبق متابعته سنة 2009 في إطار شبكة مرتيطة بخلية القاعدة.

وقد اعترف أعضاء الخلية بتنسيقهم وتعاطفهم مع حركة داعش، بل وبتخطيطيهم للقيام بأعمال إرهابية في عدة مدن مغربية.

ولم يجد أعضاء هذه الخلية اي حرج في التنويه بالأعمال الدامية التي يقوم بها ابو يكر البغدادي، معبرين عن تعلقهم بإنشاء مشروع الدولة الإسلامية الممتدة من المشرق إلى المغرب.