عندما أعلنت النتائج الرسمية لامتحانات نيل شهادة الباكلوريا بفرنسا، أمس 11 يوليوز، انتاب عائلة شيش Chiche؛ شعور مختلط من الفرحة والذهول والحيرة أيضا. ذلك أن لديها مرشحتين اثنتين هما إيليا Elia وجين Jeanne وهما توأمتان!! والغرابة أن الأختين التوأمتين حققتا نجاحا بميزة “حسن جدا” لكل واحدة منهما، بل أكثر من ذلك حصلتا على معدلين متطابقين تماما. فكل واحدة منهما كان معدلها بالضبط 17,65 على 20.

القناة الفرنسية الثانية خصصت للحدث روبورتاجا في نشرتها الرئيسية مساء البارحة. فالأم شارلوت Charlotte غلبتها المشاعر وقالت إنها لم تستفق بعد من دهشتها، أما الأخ الأصغر إيبوليت Hippolyte فقد اعتقد أن أختيه “مرتبطتين عن بعد !!”. لكن الجميع في النهاية يؤكد أن الأمر مجرد مصادفة سعيدة لا أقل ولا أكثر؛ خصوصا أن التلميذتين مجتهدتان وحصلتا في السنة الماضية في امتحانات الباكلوريا الفرنسية على النقطة 40؛ وهي نتيجة جد مشرفة أيضا.

بقيت إشارة لابد منها. هناك في فرنسا لم تقم قيامة وزارة التعليم ولا أكاديميتها لمجرد تلاقي معطيات لدى التلميذتين التوأمتين؛ بل احتفى بهما الرأي العام وخصصت لها التلفزة الرسمية ثلاث دقائق من نشرتها الإخبارية الرئيسية؛ وذلك عكس ما حدث للتوأمتين المغربيتين في وجدة من حرمان وعقاب كان سيحطم إرادتهما وعزيمتهما، ومعهما كل التلاميذ المتفوقين. ويقولون لك أنهم تصرفوا بعقلية “المربين”!!.

 ـــــــــــــــــــــــــ ابراهيم الوردي ـــــــــــــــ