عمت تسريبات إخبارية ممنهجة مواقع التواصل المصرية وكلها تفيد ببدء الترتيبات لإعدام الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وقد غضب رئيس حزب “غد الثورة” أيمن نور الذي صرح لوكالة الأناضول التركية اليوم معتبرا إقدام السيسي على تنفيذ الغعدام خطوة خطيرة تهدد مساره السياسي وسمعة البلاد.

وقال ايمن نور إن كل دم المصريين يجب تحريمه على المشنقة وكل وسائل الإعدام”والسيسي يسعى حاليا لشحن الجهات المسؤولة وحثها على تنفيذ الإعدام، ومهما كانت قدرته على ذلك فلن توازي خطورة إعدام مرسي…فلا أحد في مصر والعالم العربي ودول الإقليم والعالم، يقبل بما يفكر فيه السيسي الذي يرغب في الانتقام من دم مرسي”.

ونعث أيمن نور عبد الفتاح السيسي بالهاوي في المجال السياسي وقال أن خطورة الأامر تكمن هنا إذ لا يمكن توقع ما يمكن فعله” فهو شخص هاو في السياسة، وقليل الخبرة والحكمة والرؤية، ويرتكب أخطاء بالجملة، ويعمل بلا مستشارين، وكل من حوله اليوم هم فقط عناصر مخابرات سابقين”.