ذكر بلاغ للمكتب الوطني للمطارات أن الحريق الذي شب بعد ظهر امس الثلاثاء بمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء لم يكن له أي أثر يذكر على انسيابية حركة النقل الجوي.

وأوضح المصدر ذاته أن النيران اندلعت حوالي الساعة الثانية بعد الزوال بجنبات مسلك الربط الطرقي للطائرات الواقع شمال مدرج الإقلاع بالمنطقة المطارية للمطار، وذلك بفعل موجة الحرارة المفرطة مما أدى إلى احتراق الأعشاب المحيطة بالمنشآت المطارية.

وقد تمكنت عناصر الاطفاء التابعة لمطار محمد الخامس من السيطرة على النيران مستعملة في ذلك مجموعة من التجهيزات المطارية المتطورة المعدة أساسا لمكافحة الحرائق، فضلا عن الإجراءات الفعالة التي يتم اعتمادها في مثل هذه الحالات للتعجيل باحتواء الوضع، والتحكم في هذا الحريق وإخماده.

وأكد البلاغ أن هذا الحريق لم يكن له أي أثر باستثناء انتظار طائرتين ظلتا تحلقان في الأجواء لفترة قصيرة قبل السماح لهما بالهبوط.