أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال بالرباط، حكما بخمسة أشهر حبسا على “سمسار”، كما أيدت الغرفة الاستئنافية حكما بعشر سنوات في حق موظف بوزارة الصحة بعدما اقتنعت بتورطهما في فضيحة تعيينات وهمية بمجموعة من المندوبيات على الصعيد الوطني مقابل ارتشاء بـ250 مليون سنتيم.

وقالت يومية الصباح إن الهيئة اقتنعت بوجود استغلال للنفوذ والارتشاء والتزوير والنصب والمشاركة في ذلك، وكونت قناعتها بأن الوسيط كان يصطاد ضحاياه من العاطلين الذين يقومون بوقفات احتجاج أمام البرلمان للمطالبة بالإدماج في الوظيفة العمومية.