أفاد بنك المغرب بأن الاحتياطات الدولية الصافية استقرت عند 1ر195 مليار درهم عند تاريخ 26 يونيو 2015، أي بزيادة بنسبة 1ر9 في المائة.
وأشار البنك المركزي الذي نشر مؤخرا مؤشراته الأسبوعية، إلى أن هذه الاحتياطيات قد سجلت زيادة أسبوعية بنسبة 2ر0 في المائة. وخلال الفترة من 25 يونيو إلى فاتح يوليوز الجاري، ضخ البنك المركزي مبلغ 38 مليار درهم، منها 22 مليار على شكل تسبيقات لسبعة أيام برسم طلبات العروض، و16 مليار درهم برسم عمليات قروض مضمونة، تم منحها في إطار برنامج الدعم لتمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة.وتفيد المؤشرات الأسبوعية للبنك المركزي بأن سعر الفائدة في سوق البنوك لم يتغير خلال نفس الفترة مقارنة مع الأسبوع السابق، حيث سجل نسبة 50ر2 في المائة، مبرزة أن الحجم المتوسط اليومي للمبادلات انتقل من 7ر4 مليار درهم إلى 4ر6 مليار درهم.وأضاف المصدر ذاته أن بنك المغرب قرر بتاريخ فاتح يوليوز الجاري ضخ مبلغ بقيمة 22 مليار درهم على شكل تسبيقات لسبعة أيام برسم طلبات العروض.وعلى أساس شهري، فإن وتيرة تطور مجمع م 3 سجلت في ماي 2015 ارتفاعا بنسبة 2ر0 في المائة، يغطي أساسا ارتفاع الاحتياطات الدولية الصافية بنسبة 1,5 في المائة، ومعدل نمو المديونيات الصافية في الإدارة المركزية بنسبة 1ر1 في المائة. وفي المقابل، عرفت القروض البنكية تباطؤا بنسبة 2ر0 في المائة.وسجل الدرهم، خلال الأسبوع من 25 يونيو المنصرم إلى فاتح يوليوز الجاري ارتفاعا بنسبة 38ر0 في المائة مقارنة مع الأورو، فيما انخفضت قيمته بنسبة 60ر0 في المائة مقارنة بالدولار.