ماذا جرى _ الرباط

قال سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة، إن الوضع في المغرب أفضل من فرنسا”. مشيرا إلى أن دومينيك دوفيلبان، رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق، زاره في بيته وأكد له أن الوضع في المغرب أفضل من فرنسا.

وأفاد سعد الدين العثماني، في معرض كلممة ألقاها أمام اللجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية، يوم السبت 29 شتنبر الجاري، أنه “من غير المعقول التركيز على السلبيات فقط ويجب أن نكون منصفين”.

وأضاف رئيس الحكومة قائلا: “المغرب يستقبل استثمارات عالمية والتوقعات تقول بأننا سيتجاوز سقف السنة الماضية”. معتبرا أن “الشركاء الدوليين يقدرون دور المغرب في تجاوز الأزمات وبناء المستقبل”.

وشدد رئيس الحكومة على أن الحكومة مستمرة في عملها، وحزبه لن يتوقف ”في خدمة الوطن والمواطنين”. معتبرا أن “الهجوم على حزب العدالة والتنمية، لم يؤثر على العمل الحكومي، وأن العمل الحكومي عبارة عن التزامات ينبغي الوفاء بها”.

واعتبر سعد الدين العثماني، أن ظاهرة الحريك عالمية، ولا يجب التهويل فيها، مشيرا الى أن السلطات المغربية تمكنت من إفشال هجرة أكثر من 20 ألف شخص في الأشهر الماضية القليلة.