ماذا جرى _ الرباط

كشف مصدر مطلع لموقع “ماذا جرى”، أن غموضا يلف الإجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة الذي ينعقد كل يوم خميس، إذ أنه بالرغم من عودة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والوفد المرافق له صبيحة يوم الخميس 27 شتنبر الجاري الى أرض الوطن، بعد المشاركة في أشغال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة 2018 بمدينة نيويورك الأمريكية، إلا أن موعد المجلس الحكومي الأسبوعي لازال لم يحسم بعد.

وأفاد ذات المصدر، أنه في حالات مشابهة لتزامن موعد المجلس الحكومي مع تواجد رئيس الحكومة في مهمات رسمية خارج أرض الوطن، كان الوزراء يتوصلون بأشغال المجلس الحكومي، وموعده مسبقاً.

ومن جهتها، لم تنشر الأمانة العامة للحكومة على موقعها الإلكتروني الرسمي، جدول أعمال المجلس الحكومي الذي كان منتظرا عقده يوم الخميس 27 شتنبر الجاري، كما دأبت على ذلك منذ سنوات.

ولم يستبعد مصدر موقع “ماذا جرى”، أن يرخي الصراع السياسي القائم بين التجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية على تحديد موعد المجلس الحكومي، خصوصا مع الخروج الإعلامي اللاذع لعزيز أخنوش، والذي شن فيه هجوما سياسيا عنيفا على البيجيدي.