ماذا جرى _ الرباط

أكد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنه “لم تكن هناك أية نوايا نهائيا لإدراج الدارجة في المقررات الدراسية، والملف تم طيه بشكل نهائي”.

وقال أمزازي، الذي حل، يوم الأربعاء (26 شتنبر)، ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، “هذه السنة لاحظنا تشويشا كبيرا وفبركة لمعطيات مغلوطة لتمويه الرأي العام الوطني بخصوص المقررات الدراسية”.

من جهة أخرى، أكد الوزير أنه “لا يمكن إنجاح إصلاح منظومة للتربية والتكوين دون تعزيز اللاتمركز واللامركزية وتحسين الحكامة والاهتمام بالموارد البشرية”.

وبخصوص رسوم تسجيل الواردة بمشروع قانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، الذي صادق عليه مجلس الوزراء في غشت الماضي، والذي يعد وثيقة إصلاحية مهمة لضمان استدامة وإلزامية تنزيل الإصلاح، أوضح الوزير أن الأمر يتعلق بتنويع مصادر تمويل ليس في التعليم الإجباري كما أنه سيتم اعتبار الوضعية الإقتصادية والإجتماعية للأسر، معتبراً أن نقاش الموضوع سابق لأوانه حيث سيتم دراسة ومناقشة الموضوع في 16اكتوبر القادم بلجن البرلمان المختصة.