ماذا جرى _ الرباط

شنٌَ محمد السيمو، النائب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية، هجوماً عنيفاً على رجل الإشهار وعضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، نورالدين عيوش، متهماً إياه بالتشويش على عمل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، التي يُديرها رفيقه في التنظيم الحزبي، سعيد أمزازي.

ولم يتوانى النائب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية، خلال أشغال إجتماع لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب، الذي انعقد يوم الثلاثاء 25 شتنبر 2018، والذي خُصص لمناقشة مستجدات الدخول المدرسي والجامعي الجديد، في وصف نور الدين عيوش الذي أثار الجدل مؤخراً حول موضوع التدريس باللهجة الدارجة في المؤسسات التعليمة العمومية، بـ”المُفلس” و”المُشوش”.

وزاد محمد السيمو، مردداً على مسامع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، “ما يمكنش لينا نتبعو واحد مفلس مافاهم والو”، مضيفاً بالقول: “هذاك خيينا” في إشارة إلى نورالدين عيوش، “يُشوش على عمل الوزارة وعلى مجهوداتها لأجل تطوير التعليم” .