تمكنت أجهزة الأمن الهولندية من إلقاء القبض على المغربي المشتبه به الرئيسي في عملية إطلاق النار التي شهدها مقهى “لاكريم” بمدينة مراكش في نونبر 2017، والتي نتج عنها سقوط ضحية واحدة وجرح اثنتين.

وأوضحت الصحف الهولندية، أن التحريات التي باشرتها الشرطة الهولندية بناءً على معلومات تشاركتها مع نظيرتها المغربية، أدت جميعها لظهور اسم “رضوان تاغي” على رأس لائحة المشتبه بهم في هذه القضية، ما دفعه إلى الاختباء عن الأنظار لشهور، قبل أن ترصد السلطات الهولندية جائزة قدرها 25 ألف يورو لمن يدلي بمعلومات عنه لرجال الشرطة، ما أسهم بشكل فعال في القبض عليه.

وأضافت الصحف أن “تاغي” يعتبر أحد الأسماء المعروفة لدى الشرطة الهولندية, حيث سبق له أن تورط مراراً مع عصابات دولية في عمليات تهريب للمخدرات على الأراضي الأوروبية, أدين بسببها بمدد سجنية مختلفة، كما أن اسمه ورد في محاضر الشرطة مراراً وتكراراً خلال تحرياتها بخصوص اغتيالات عرفتها هولاندا في اطار الجريمة المنظمة، إلا أن غياب الأدلة كان يحول دون اعتقاله.