هل هو زواج بالعشرات من النساء المغربيات، فقد ظهرت طليقة أخرى لاحمد منصور سبق أن تعرفت عليه أثناء استفادتها من فترة تدريبية في مركز قناة الجزيرة للتدريب.

وقد اتجأت الإعلامية وفاء الحميدي إلى الصحف الوطنية والمصرية لكشف ما اسمته بانفصام الشخصية والعنف الذي يواجه به أحمد منصور زوجاته.

وتقول الحميدي أن أحمد منصور تزوجها في اكتوبر 2011 وطلقها بعد خمسة أشهر.

أن منصور أرسل إليها مبلغا هاما لشراء فيلا عن طريق شخصية مهمة في قطر، ثم اتهمها بسرقة المبلغ من هذا القطري،وواجهها بعنف في مطار أسطنبول وتركها بدون تذكرة أو حقائب في المطار.

إذا صحت اتهامات وفاء الحمدي لاحمد منصور فالشخص يخلط بين هوايات جمع الطوابع البريدية والزواج من النساء من مختلف الجنسيات.