أقال مصطفى لهبيري مدير الأمن الوطني الجزائري مسؤول الأمن في مطار العاصمة الدولي محمد تيارتي، بعد أنباء تحدثت عن تورطه في تهريب قائد عسكري سابق ممنوع من السفر على ذمة التحقيق.

وعلم “النهار أونلاين” أن مسؤول الأمن بمطار هواري بومدين سمح للقائد السابق للناحية العسكرية الثانية اللواء سعيد باي بمغادرة الجزائر إلى فرنسا، رغم قرار منعه من السفر في إطار التحقيقات في الثروات المشبوهة لعسكريين ومدنيين.

وذكرت قناة “النهار أونلاين” أن الإقالة طالت العديد من المسؤولين بالمطار على خلفية تورطهم بالعديد من الفضائح.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الحرب التي أعلنها القاضي الأعلى للبلاد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ضد “الأموال القذرة” لكبار المسؤولين والعسكريين والمدنيين.

المصدر: “النهار أونلاين”