كشفت المديرية العامة للأمن الوطني إيقاف رجل شرطة تابع للمنطقة الأمنية بشيشاوة عن العمل، بعد إيداعه السجن المحلي لأيت ملول ومتابعته في حالة اعتقال من طرف النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإنزكان، من أجل المشاركة في السرقة.

وتم إيقاف الشرطى المسمى ”م .م” الذي يشتغل بالهيئة الحضرية التابعة للمنطقة الأمنية الإقليمية بشيشاوة، إثر تورطه في قضية تتعلق ب ” سرقة ” هاتف محمول لمهاجر عراقي، حيث كان يعمل ضمن فرقة ”مرحبا 2018” في إطار الدعم الأمني لتأمين الرحلات الجوية بمطار المسيرة.

وكان أحد المسافرين قد صرح بضياع هاتفه المحمول في ظروف مجهولة، أثناء إجراءات العبور بالمطار، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات التقنية عن الاشتباه في تورط الشرطيين في إخفاء الهاتف بعدما عثرا عليه داخل المطار.

حيث تم وضع المتهمان رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة انزكان ، التي يقع مطار المسيرة تحت نفوذها الترابي ، لاستكمال البحث و التحقيق ، قبل عرضهما على انظار العدالة لمحاكمتهما من أجل المنسوب إليهما.