لجأ عضو في الكونغرس الأمريكي إلى طريقة غريبة ومضحكة لإسكات ناشطة حاولت مقاطعة المتحدثين في جلسة مساءلة مصغرة لبعض النواب مع جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لشركة “تويتر”.

وقام النائب بيلي لونغ، وهو جمهوري من ولاية ميزوري وسبق أن عمل في شركات المزادات، بأخذ الميكرفون، وبدأ يتكلم بسرعة وبأسلوب مثير للضحك وكأنه يدير مزادا علنيا، ما صرف الانتباه عن صوت الناشطة اليمينية، لورا لومر، إلى أن تم إخراجها من القاعة.

الحادثة حصلت خلال جلسة استماع أجرتها لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب الأمريكي مع الرئيس التنفيذي لشركة “تويتر”، جاك دورسي بشأن الدور السياسي لشركته ومدى حياديتها في النشر.

C N N