كشفت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى”، ان شابا عشرينيا ارتمى في سكة قطار محمل بمادة الفوسفاط ولقى مصرعه، مساء امس، على مستوى حي المجد بمدينة بنجرير.

وتحولت جثة الشاب الذي تجهل أسباب إقدامه على الارتماء في سكة القطار المتوجه إلى مدينة الدارالبيضاء، إلى أشلاء تم تجميعها من طرف عناصر الوقاية المدينة.

إلى ذلك، تم نقل أشلاء الشاب المذكور إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة بنجرير، فيما باشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات الحادث.