أفاد مراسل “روسيا اليوم” ان علي كيالي الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير لواء إسكندرون، أو ما يعرف بـ(المقاومة السورية) الرديفة للجيش السوري، نجا من محاولة اغتيال على طريق صلنفة عبر تفجير عبوة ناسفة أثناء مروره، مما أدى إلى مقتل أحد المرافقين وإصابة 2 آخرين.