لقي 20 شخصا مصرعهم وأصيب 70 آخرون بينهم 4 صحفيين، في تفجيرين استهدفا ناديا رياضيا للمصارعة، اليوم، في العاصمة الافغانية كابل، بحسب مسؤولين.

ورجح المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي ارتفاع حصيلة القتلى.

ونفذ التفجير الأولي انتحاري مستهدفا النادي الواقع في حي يسكنه الشيعة في العاصمة الأفغانية، وبعد حوالي ساعة انفجرت سيارة مفخخة عندما تجمع الصحفيون وعناصر قوات الأمن في المكان، بحسب المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي.

وقال ستانيكزاي :” كان هناك عناصر من قوات الأمن ومدنيون وصحفيون لا نعرف طبيعة التفجير أو عدد الضحايا المحتملين”.

ودان الرئيس الافغاني أشرف غني في بيان التفجيرين، معتبرا أن “الهجوم على المدنيين والعاملين في الإعلام هو هجوم على حرية التعبير وجريمة ضد الإنسانية”.

المصدر: وكالات