علق نحو 150 مسافرا على متن طائرة فرنسية قادمة الجزائر اليوم، لأكثر من ساعة عند وصولهم إلى مطار بربينيون جنوبي فرنسا للاشتباه بوجود طفل مصاب بوباء الكوليرا بين المسافرين.

وأفاد مسؤول في محافظة بيرينيه الشرقية لوكالة الأنباء الفرنسية التي لم تذكر اسمه، بأنه ” من المرجح أن يكون الطفل مصابا بالكوليرا، وقد تم نقله إلى المستشفى لإجراء فحوصات بالإضافة لأمه وأقاربه”.

وتوفي شخصان حتى الآن بداء الكوليرا في الجزائر، فيما قدر عدد المصابين بالوباء بـ62، من أصل 173 حالة استقبلتها المستشفيات وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة الجزائرية نشرتها الأسبوع الماضي.

ويعتبر وباء الكوليرا من بين الأمراض المعدية الخطيرة والتي تسبب الوفاة بعد تعرض الشخص إلى إسهال حاد بسبب بكتيريا تنتشر في حال غياب شروط السلامة الصحية وجراء استهلاك مياه أو خضار أو فواكه ملوثة تنتقل عن طريق اللمس.

وآخر حالات الكوليرا التي سجلت في الجزائر تعود إلى 1996. أما آخر وباء فيعود إلى 1986 وقد أصاب 4500 شخص.

المصدر: “فرانس برس”