افادت مصادر اعلامية فرنسية ان الفنان المغربي الشاب سعد المجرد سوف يقضي اليوم، اول ايامه في سجن “دراغينيون” بالجنوب الفرنسي.


واكدت ذات المصادر ان “المُجرَّد”، متابع بتهمة “الاغتصاب العنيف” في حق شابة عشرينية.

وكشفت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” ان 80 % من المقربين “للمعلم” قد تخلوا عليه، نظرا لكثرة اخطائه الفضيعة والمتكررة.

ويذكر ان قاضي التحقيق قد امر اليوم باستدعاء العاملين بفندق “ليرميتاج” الذي كان يقيم به سعد من اجل الاستماع لأقوالهم.