صادقت الحكومة، اليوم، على قانون الخدمة العسكرية بالمغرب، في انتظار أن يعرض على أنظار المجلس الوزاري، برئاسة جلالة الملك محمد السادس.

وكشفت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” أن الهدف من عودة الخدمة العسكرية هو “تأطير الشباب المغربي على قيم المواطنة”، معتبراة أن “عودة الخدمة العسكرية أمر إيجابي في المرحلة الحالية”.

وافادت ذات المصادر أن الخدمة العسكرية ستستهدف الشباب ما بين الفئة العمرية 19 و25 سنة، مع وجود استثناءات تتعلق بمتابعة الدراسة وحالات العجز البدني، وحالات أخرى سيتم تحديدها بعد خروج المراسيم التطبيقية.

ويذكر ان وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، قدم، عرضا مفصلا أمام أنظار المجلس الحكومي، تطرق فيه إلى تفاصيل قانون الخدمة العسكرية.

ومباشرة بعد مصادقة الحكومة على قانون الخدمة العسكرية، يرتقب أن يترأس الملك محمد السادس اليوم مجلسا وزاريا للمصادقة عليه.