أفادت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية بأن زلزالا بقوة 7.2 درجات ضرب البحر اليوم الأحد على مسافة 124 كيلومترا شمال شرقي جزيرة لومبوك الإندونيسية، وعلى عمق كيلومتر واحد.

ولم يصدر حتى الآن أي تحذير من حدوث أمواج مد عاتية (تسونامي) من مركز التحذير من تسونامي في المحيط الهادي.

وفي وقت سابق الأحد، ضرب زلزال بقوة 6.3 درجات جزيرة لومبوك الإندونيسية بعد أسبوعين من هزة أرضية تسببت بسقوط أكثر من 460 قتيلا، على ما أعلن المعهد الجيولوجي الأمريكي.

وحدد مركز الزلزال جنوب غربي مدينة بيلانتينغ على عمق 7 كلم، وقال سكان من شرق الجزيرة إنهم شعروا بالهزة.

وقال أغوس سليم أحد السكان لوكالة فرانس برس: “كنت أقود لتسليم مساعدات إلى الذين أوجلوا، حين أخذت أعمدة الكهرباء تترنح، فأدركت أنه زلزال”، وتابع “أخذ الناس يهرعون ويصرخون في الشوارع”.

كذلك أحس بالهزة سكان ماتارام كبرى مدن الجزيرة، وجزيرة بالي السياحية المجاورة.

وفي الـ 5 أغسطس، دمر زلزال بقوة 6.9 درجات آلاف المساكن والمباني في لومبوك.

وتقع إندونيسيا، الأرخبيل الذي يضم 17 ألف جزيرة، على “حزام النار” في المحيط الهادئ، المنطقة التي تشهد نشاطا بركانيا وزلزاليا قويا.

وتضرب زلازل كثيرة هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا، لكن معظمها غير خطيرة.

المصدر: وكالات