و.م.ع

علم لدى ولاية أمن الدارالبيضاء أن الكمية الإجمالية لمخدر الكوكايين التي تم تفريغها، زوال اليوم السبت، من أمعاء مواطن من جنسية نيجيرية في المستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدارالبيضاء، بلغت كيلوغراما و855 غراما.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي كانت قد أوقفت المعني بالأمر في الخامس من شهر غشت الجاري، مباشرة بعد وصوله على متن رحلة جوية قادمة من ساو باولو، وذلك للاشتباه في تهريبه لمخدر الكوكايين، حيث تم الاحتفاظ به تحت الحراسة الطبية بالمستشفى من أجل استخراج كبسولات المخدرات الموجودة في أمعائه.

وأضاف البلاغ أنه بعد استقرار الوضع الصحي للمشتبه فيه، واستخراج جميع الشحنات المخدرة، تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية، التي تأتي في سياق تعزيز المراقبة الحدودية لمواجهة ظاهرة الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية