عرفت منطقة درب السلطان الفداء صباح اليوم، استنفارا امنيا غير مسبوق، وذلك بعدما عثرت المصالح الأمنية على جثة شاب مرمية بالقرب من سكة القطار.

وافادت مصادر مطلعة لموقعنا، أن الجثة التي عثر عليها تبدو عليها آثار اعتداء شنيع، وهو ما دفع المصالح الأمنية لاستنفار عناصرها وفتح تحقيق في الموضوع، من أجل كشف ملابسات هذا الحادث الذي خلف نوعا من الرعب والهلع وسط الساكنة.

ومن جهة أخرى، تعرف بعض الشباب على هوية الضحية، حيث قال أحدهم إنه كان ينام قرب سكة القطار ويقتات من الأزبال، وكان يعيش حياة التشرد، بيد أن سبب وهوية القاتل لا تزال مجهولة