اهتزت مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، على وقع انتشار شريط فيديو مقرف، بطله كلب يمارس الجنس على شاب في عقده الثاني.

وفور انتشار هذا الشريط، استنفر السلطات الأمنية بمدينة اكادير للوصول إلى هوية المعني بالأمر، الذي ظهر في الفيديو متكئا على ركبتيه والكلب يولج عضوه التناسلي في مؤخرة الشاب.

وكانت برفقة الشاب والكلب، فتاة وثقت العملية الجنسية بواسطة هاتف نقال، وقد تكون المسؤولة عن تسريبه.

وخلف الفيديو حالة من الاستنكار والغضب بين ساكنة مدينة أكادير، وطالبوا باعتقال المتورطين في أقرب وقت.