أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، مساء اليوم، حكمها بإدانة الدولي المغربي أمين حاريث المحترف بصفوف شالكه الألماني، بأربعة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ مع تغريمه 8600 درهما.

وكان لاعب الأسود قد تسبب في حادثة سير مميتة، أودت بحياة مستخدم في دار الثقافة في مراكش، وذلك خلال تواجده في عطلة بذات المدينة.

وكانت النيابة العامة تابعت حاريث في حالة سراح، بتهمة عدم احترام السرعة القانونية و القتل الخطأ، حيث تم تسلميه جواز سفره للعودة لتدريبات النادي الألماني