فتح مجهولون النار على حافلة صغيرة كانت تقل فريقا من سائقي الأجرة شرقي جمهورية جنوب إفريقيا، مما أدى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة آخرين.

وذكرت الشرطة أن الحادث وقع في منطقة أدغال وأن المجرمين، تسللوا من بين الأشجار المصطفة على جانبي الطريق، وباغتوا سائق الحافلة وركابها بوابل من الرصاص.

وأكدت وسائل إعلام محلية، أن ركاب الحافلة كانوا من أعضاء رابطة سائقي سيارات الأجرة وكانوا في رحلة من كوازولو ناتال إلى جوهانسبرغ لحضور جنازة زميلهم.

المصدر: نوفوستي