مريم البنين،

على بعد شهور قليلة من انطلاق القطار السريع “تي جي فيي” الذي يربط بين مدينة طنجة والدارالبيضاء”، لازالت قطارات “الخليع” تعرف عددا كبيرا من التأخيرات.
كشفت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى”، قبل قليل، من محطة قطار الرباط، ان حركة سير القطارات المتجهة نحو مراكش والدار البيضاء تعرف توقفا كليا، ولا احد يعرف سب هذه التأخيرات المتراكمة.
الا متى ستستمر معاناة ركاب القطارات؟ هل لا يمكن للمسؤولين التابعين للخليع وجود خطة لنقص هذا العدد الهائل من التأخيرات؟
اسئلة جمة يطرحها ركاب القطار، فهل من مجيب لكل هذه الاسئلة التي تأرق بال المغاربة؟ وهل ستستمر هذه التأخيرات في القطارات السريعة المنتظر اطلاقها قريبا؟