قضى كارلوس إدواردو طومسون فلوريس رئيس محكمة الاستئناف في البرازيل، يوم أمس، بضرورة استمرار حبس الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في محاولة لتسوية نزاع قضائي بشأن الإفراج المقترح عنه.

ووافق فلوريس على طلب للادعاء استهدف تسوية الغموض القانوني الذي نجم عن حكم أصدره قاض في المحكمة بالإفراج عن لولا حتى يتسنى له القيام بحملته قبل انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في أكتوبر.