وضع مدافع المنتخب الروسي سيرغي إيغناشيفيتش حدا لمسيرته الكروية، بعد خسارة منتخب بلاده أمام كرواتيا بركلات الترجيح (3-4) وخروجه من الدور ربع النهائي لكأس العالم لكرة القدم 2018.

ونشر منتخب روسيا “تغريدة” عبر “تويتر” قال فيها: “إيغناشيفيتش أعلن عن اعتزاله، شكرا سيرغي على كل شيء”.

وقال سيرغي إيغناشيفيتش: “كانت هذه آخر بطولة بالنسبة إلي وآخر مباراة دولية .. ولو لا كأس العالم لاعتزلت اللعب دوليا قبل ذلك”.

وأضاف حول مسيرته الكروية: “أشعر بالسعادة والراحة والسكينة لأنني أنهي مسيرتي بشكل إيجابي، حيث لعبت في كأس العالم في الدور ربع النهائي في منتخب رائع ومع مدرب ممتاز….”.

وكشف اللاعب عن مستقبله، بالقول: “سأحصل على شهادة التدريب في شهر ديسمبر المقبل. لدي الرغبة في أن أصبح مدربا، ومدربا جيدا، والآن تراودني هذه الأفكار فقط”.

وأصبح سيرغي إيغناشيفيتش، أكبر لاعب سنا يخوض مباراة مع منتخب بلاده في تاريخ منتخب روسيا والاتحاد السوفييتي السابق.

وشارك سيرغي إيغناشيفيتش، الذي سيبلغ من العمر 39 عاما في الـ14 من يوليو الجاري، في مباراة ودية بكرة القدم مع منتخب بلاده ضد نظيره النمساوي في نهاية مايو الماضي ضمن تحضيراته لنهائيات كأس العالم 2018.

وحطم سيرغي إيغناشيفيتش مدافع تسيسكا موسكو، الرقم القياسي لمواطنه الحارس الأسطورة ليف ياشين، الذي خاض آخر مباراة له مع منتخب الاتحاد السوفييتي السابق وهو في سن الـ38 عاما.

كما يحمل سيرغي إيغناشيفيتش الرقم القياسي لعدد المباريات بقميص الدب الروسي برصيد 127 مباراة.

رقم قياسي سلبي

ومن جهة أخرى، دخل سيرغي إيغناشيفيتش تاريخ نهائيات كأس العالم كأكبر لاعب سنا يسجل هدفا عكسيا، عندما هز شباك منتخب بلاده عن طريق الخطأ في اللقاء الذي جمعه بنظيره الإسباني في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات لمونديال 2018