اعتقلت المصالح الأمنية بالمنطقة الرابعة ببنسودة بفاس، ذا سوابق هاجم دورية للشرطة أثناء تدخلها لاعتقاله، قبل إطلاق شرطي الرصاص من مسدسه الوظيفي لتخويفه ودفعه للاستسلام، ووضعته وزميله الذي حاول تسهيل فراره، رهن الحراسة النظرية.

واستخدم شرطي بالفرقة المتنقلة للدراجين التابعة لولاية أمن فاس، سلاحه الوظيفي لتوقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 22 سنة، بعدما هدد باستعمال سلاح أبيض من الحجم الكبير، سلامة عناصر الدورية والمواطنين.

وأبدى المشتبه فيه المبحوث عنه محليا في قضية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والسرقة بالعنف، مقاومة عنيفة لعناصر الشرطة في تدخلها لاعتقاله نحو العاشرة والنصف ليلة الأربعاء الماضي، قبل إيقافه بعد نحو ساعة من انطلاق العملية رغم محاولته الفرار.

وتحصن المتهم الذي قضى عقوبات حبسية متفاوتة غالبيتها بتهمة السرقة، بسطح منزل مجاور لمحل سكنى عائلته بحي البام بنسودة بمقاطعة زواغة، بعدما تسلل إليه محاولا الفرار بمساعدة صديقه، قبل أن تتم السيطرة عليه بعد إطلاق الشرطي رصاص تحذير من مسدسه.

ولم يكتف المتهم بمهاجمة خمسة أفراد شكلوا الدورية المكلفة بإيقافه، بل رشقهم بالحجارة من أعلى السطح، مصيبا إياهم بجروح طفيفة نقلوا إثرها على متن سيارة الإسعاف إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني لتلقي العلاج الضروري منها.

ولجأ المتهم المعروف بلقب “شارمة”، إلى سطح المنزل بعدما قفز إليه مستغلا قربه من سطح منزل أسرته، قبل أن يحتمي به محاولا إيذاء عناصر الشرطة وكل من يمر بالشارع العام، إلا أن يقظة عناصر الشرطة، عجلت بإيقافه رغم تسلحه بسيف من الحجم الكبير ورشقها بالحجارة.