افادت مصادر إعلامية ألمانية أن السلطات الأمنية الاسبانية اعتقلت مغربيا، يعمل سائق شاحنة، بتهمة قتل مواطنة ألمانية وجدت جثها في الطريق السريع بشمال اسبانيا.

وكشفت الصحافة الإسبانية ان الطالبة كانت تدعى “صوفيا.ل”، وتبلغ من العمر 28سنة، وجدت جثة محترقة جزئياً الخميس الماضي قرب محطة وقود في شمال إسبانيا قرب بلباو.

ونجحت الشرطة الإسبانية في توقيف المتهم بعد ساعات من ذلك في منطقة نواحي الأندلس، وقد اعترف بأنه تخلص من جثة الهالكة قرب محطة الوقود.

ويعتقد أن المعنية بالأمر كانت تبحث عمن يقلها من منزلها في لايبزغ إلى مدينة بافاريا للقاء أصدقائها، فأوقفت شاحنة في محطة استراحة في الطريق، لتختفي بعد ذلك؛ وأبلغ شقيقها البالغ من العمر 51 عاماً عن اختفائها بعدما أرسلت له رسالة هاتفية قصيرة تتضمن معلومات حول ترقيم الشاحنة المغربية التي أقلتها.

ونشرت الصحافة الألمانية صوراً للمعني بالأمر، يظهر فيها إلى جانب أسرته؛ وأشارت إلى أنه يعمل في النقل الدولي ما بين ألمانيا والمغرب، ولجأ إلى التخلص من جثة الضحية في إسبانيا بعد اغتصابها وقتلها.