كشفت الشرطة الإسبانية، انها اعتقلت عصابة كانت تتقاضى مبلغ ألفي يورو مقابل كل قاصر تهربه من المغرب إلى إسبانيا على متن زورق.

وذكرت مصادر إعلامية، أن كلفة التهريب كانت تصل إلى 8 آلاف يورو في الأحوال الجوية السيئة، أما تهريب القاصر على متن دراجة مائية “جت سكي” فيكلف 5 آلاف يورو، فيما يكلف تهريب الأطفال داخل شاحنات تعبر من المغرب إلى إسبانيا على متن عبارات 2500 يورو للطفل الواحد.

وأوردت المصادر ذاتها، أن الشرطة اعتقلت 22 من أفراد هذه العصابة بينهم ثلاثة يعملون في مركز احتجاز للقاصرين في منطقة استورياس الإسبانية، ويشتبه بأنهم زودوا المهاجرين غير الشرعيين بأوراق ثبوتية مزورة تخولهم العمل في إسبانيا.

وأعلنت الشرطة الأوروبية “يوروبول” عن تفكيك عصابة ثانية لم تكن تهرب الأطفالا فحسب بل كانت تخطف أولئك الذين تهربهم عصابات أخرى منافسة لها ثم تحتجزهم في غابات أو مخابئ وتفرج عنهم مقابل فديات مالية.

وقالت يوروبول إن “هذه العصابة الإجرامية كانت تبتز عائلات القاصرين في المغرب، وتلجأ أحيانا إلى التهديد واستخدام العنف، إلى أن تحصل على فدية قدرها 500 يورو مقابل الإفراج عن الواحد منهم”.