أطاحت مافيات للتهريب بجمركيين وأمنيين بنقط حدودية، إذ فعلت أبحاث بمراكز، من بينها الميناء المتوسطي وباب مليلية ومطار العروي ومطار وجدة، همت عناصر من الجمارك والأمن يشتبه في تورطهم مع مهربي مخدرات ومواد مستوردة فاسدة.

وقالت يومية المساء في عددها لنهار الغد، إن عناصر من المكتب المركزي للأبحاث القضائية تشارك في التحقيقات التي انطلقت مع ضبط كمية ضخمة من المخدرات، مقدرة في 40 طنا من الشيرا، عبر عمليتين للحرس المدني الإسباني.