نفى الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، اليوم، بشكل قاطع في بيان له أن يكون الحكم الأمريكي مارك غيغر، الذي أدار مواجهة البرتغال والمغرب (1-0)، قد سأل مدافع الفريق الأوروبي بيبي عما إذا كان بإمكانه الحصول على قميص كريستيانو رونالدو.

وكان نجم المنتخب المغربي بمونديال نور الدين أمرابط قد قال في تصريحات لقناة هولندية إن الحكم الأمريكي طلب من المدافع المحترف بتركيا الحصول على قميص نجم ريال مدريد، وهو الأمر الذي نفاه الحكم الأمريكي، وفق تعبير البيان.

واستنكر فيفا ما أسماه “الاتهامات المزعومة التي صدرت عن عضو بالمنتخب المغربي” مشيرا في ذات البيان أن الحكام “لديهم تعليمات واضحة فيما يتعلق بسلوكهم وتعاملهم مع الفرق في مونديال روسيا ويمكن التأكيد على أن السيد غيغر أدار المباراة بشكل نموذجي واحترافي”.

ودعا الإتحاد الدولي لكرة القدم الفرق المشاركة في المونديال الروسي إلى “ضرورة احترام كل مبادىء اللعب النظيف”.