قال شهود عيان الخميس ان حوالى 150 شخصا قتلوا في هجمات شنها مسلحون يشتبه بانهم من جماعة بوكو حرام المتطرفة على بلدات في شمال شرق نيجيريا، استهدفت رجالا واطفالا كانوا يؤدون الصلاة في مساجد، ونساء يحضرن الطعام في المنازل.

واقتحم عشرات المسلحين ثلاث قرى نائية في ولاية بورنو مساء الاربعاء، وقاموا بذبح السكان واضرموا النيران في المنازل، في ما يمكن اعتبارها الهجمات الاعنف من قبل الجماعة المتطرفة منذ تولي الرئيس محمد بخاري السلطة في مايو.

ووقع الهجوم الاربعاء قرابة الساعة 18,30 عندما اطلق نحو خمسين مسلحا النار على مصلين في مسجد بلدة كوكاوا بعد الافطار كما افاد شهود.

وفي هجوم اخر قرب بلدة مونغونو، قتلت جماعة بوكو حرام 48 شخصا وجرحت 11 اخرين كانوا يؤدون صلاة العشاء في بلدتين مجاورتين شمال شرق نيجيريا بحسب ما اعلن نائب عن هذه المنطقة وشهود.