تخوض شغيلة البنك الشعبي على مستوى المغرب، اليوم، إضرابا إنذاريا لمدة 24 ساعة وعدم الحضور إلى مقر العمل تنفيذا لقرار نقابة البنك الشعبي المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وعبر بلاغ النقابة عن عدم الرضى والاستنكار لأساليب تدبير الموارد البشرية خصوصا مع غياب المعايير الموضوعية والواضحة للانتقالات وإسناد المهام والتهرب من الحوار مع ممثلي الشغيلة.