يستعد البرلمان  لاستدعاء كبار مسؤولي الأمن لمساءلتهم عن السياسات العمومية في المجال من أجل مواجهة الأخطار المحدقة بالمغرب على المستويين الداخلي والخارجي.

وقالت صحيفة الصباح في عددها لنهار الغد إن غرفتي البرلمان تنسقان مع وزارة الداخلية لاستدعاء الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان والمدير العام للأمن الوطني ومدير الاستخبارات الداخلية عبد اللطيف الحموشي، زيادة على ياسين المنصوري المسؤول على المخابرات الخارجية “لادجيد”، وكذا باقي مسؤولي أجهزة الاستعلامات العامة.