كشفت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى”، أن دركيا في عقده الرابع، أقدم على الانتحار بطريقة بشعة وسط مكتبه ببرشيد، قبل قليل، من خلال إطلاق الرصاص على نفسه بواسطة سلاحه الوظيفي.

وأفادت ذات المصادر أن الأمر يتعلق بدركي متزوج وأب لطفلين، أقدم على إنهاء حياته لأسباب مجهولة، مشيرا إلى أن جثته تم نقلها إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي.

وأكدت المصادر ذاتها، أن النيابة العامة، وعناصر من الوحدة المركزية القضائية التابعة للدرك وعناصر الفرقة الوطنية، حلوا بسرية الدرك ببرشيد في إطار التحقيق الذي تم فتحه للكشف عن ظروف وملابسات النازلة.