وكالات

أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان الدكتور خالد مجاهد، عن وفاة الفنانة آمال فريد، فجر اليوم الثلاثاء، في مستشفى شبرا العام بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 80 عاما.

وقال مجاهد، في تصريح له، إن آمال فريد دخلت العناية المركزة لمستشفى شبرا العام، مساء أمس الإثنين، بعد تعرضها لأزمة صحية، حيث تلقت الرعاية اللازمة.

وصرح عزوز عادل عضو مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية، بأن أسرة الفنانة الراحلة تنهي حاليا الإجراءات الخاصة بدفنها في مقابر الأسرة، مشيرا إلى أنها أوصت بعدم إقامة عزاء خاص، والتبرع بمبلغ العزاء للمحتاجين.

يذكر أن آمال فريد من مواليد 12 فبراير 1938 بالعباسية، وحاصلة على ليسانس آداب قسم اجتماع، وبدأت حياتها الفنية عن طريق مسابقة في مجلة الجيل، ورشحها للعمل في الفن مصطفى أمين وأنيس منصور، واكتشفها رمسيس نجيب، ومن أعمالها “موعد مع السعادة، ليالي الحب، شياطين الجو، بنات اليوم، إسماعيل يس في جنينة الحيوانات، صراع في الحياة”.

وشهد صباح أول من أمس الأحد، تدهور الحالة الصحية للفنانة آمال فريد، وعلى أثر ذلك تم نقلها إلى مستشفى المعلمين بالجزيرة، وكلف الفنان أشرف زكي، وفدا من النقابة لمرافقتها داخل المستشفى من أجل الاطمئنان على حالتها الصحية.

وكانت «فريد» قد أصيبت بأزمة مرضية في أبريل الماضي، عقب سقوطها في مرحاض بيتها، ما أدى إلى انكسار مفصل بمنطقة الحوض، وتم إجراء جراحة لتغيير المفصل، وغادرت المستشفى بعد تحسن حالتها وتعافت كليا، إلى إحدى دور المسنين بمنطقة مصر الجديدة.

يذكر أن الفنانة آمال فريد قدمت العديد من الأفلام وصلت إلى أكثر من 30 فيلمًا، والتي تمثل أرشيفا مميزا للسينما المصرية، من بينها «بنات اليوم وليالي الحب» مع عبد الحليم حافظ، و«الشيطانة الصغيرة» وغيرها من الأفلام.