نجا المنتخب السعودي من كارثة محققة، بعد أن اشتعلت النيران في جناح الطائرة التي يستقلها الفريق إلى مدينة روستوف الروسية.

ووفقا لما نقله طلال الغامدي، مراسل قنوات MBC السعودية، عبر حسابه على موقع “تويتر”، اشتعلت النيران في أحد محركات الطائرة التي كانت تقل صقور السعودية إلى روستوف، ولكن وصلت البعثة إلى المدينة بسلام.

ونشر الحساب الرسمي للمنتخب السعودي بيانا جاء فيه “يود الاتحاد السعودي لكرة القدم أن يُطمئن الجميع، على سلامة كافة أفراد بعثة المنتخب الوطني بعد عطل فني بسيط في أحد محركات الطائرة التي هبطت قبل دقائق في مطار “روستوف أون دون”، ويتجه الآن أفراد البعثة بسلام إلى مقر إقامتهم”.