ماذاجرى، مريم البنين

رغم التأخيرات المتواصلة التي تشهدها حركة سير قطارات “الخليع”، لم يخرج المكتب الوطني للسكك الحديدية بأي مبرر مقنع للرأي العام يكشف فيه السبب الحقيقي وراء هذه المعضلة التي تستفز معظم ركاب القطار.

وقد كشف احد المسافرين المتضررين لموقع “ماذاجرى” ان القطار الذي ينطلق من مدينة مراكش باتجاه فاس على الساعة 4 و 20 دقيقة صباحا، لم يصل مدينة بنجرير الا على الساعة 6 و النصف صباحا، والى مدينة الرباط حتى الساعة 10 و 15 دقيقة، هذا يعني ان المسافة التي تفصل بين المدينتين المغربيتين عبر القطار المغربي تصل الى سبع ساعات او اكثر، وكشف مواطن آخر لموقعنا انه ركب القطار أمس وذلك على الساعة 11 و 45 دقيقة ولم يصل الى مدينة مراكش الا على الساعة 18 و 30 دقيقة.

فإلى متى تستمر هذه الاستفزازات المتلاعبة بأعصاب المسافرين؟
ولماذا لم يخرج مكتب لخليع عن صمته ليخبر المواطن المغربي باسباب هذه الاختلالات في تدبير الزمن لدى مؤسسته؟