تحقق الشرطة البريطانية بتهديدات بالقتل تلقاها الألماني لوريس كاريوس حارس مرمى نادي ليفربول من المشجعين الغاضبين، بعد ارتكابه خطأين فادحين في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا.

ويتحمل كاريوس البالغ من العمر 24 عاما مسؤولية هدفين من الثلاثة التي سجلها ريال مدريد الإسباني في النهائي الذي أقيم أمس السبت على الملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية كييف، وانتهت بفوز النادي الملكي 3-1 وتتويجه بلقبه الثالث تواليا والـ13 في تاريخه.

وقال الحارس الألماني عقب المباراة: “لا أعرف ماذا حدث. أعتذر بشدة لزملائي بعد خسارة النهائي. لقد حاولوا الشد من أزري داخل غرف الملابس، ولكني أعتذر لهم كثيرا”.