ذكرت وسائل الإعلام الفرنسية، اليوم، أن ثلاثة ركاب كانوا على متن حافلة لقوا حتفهم، وأصيب 28 آخرون في حادث وقع، مساء السبت، في دروم (جنوب شرق فرنسا).

وكانت هذه الحافلة تقل على متنها نحو ثلاثين من مشجعي رياضة الريكبي ينحدرون من بلدة بوكير (إقليم غارد) قدموا لمتابعة مباراة في ليون.

ووفقا للسلطات المحلية فإن من بين ضحايا هذا الحادث سائق السيارة، كما أن ثمانية من الجرحى يوجدون في حالة خطرة .

وحسب شهادات فإن هذه الحافلة المنكوبة انزلقت بعد انفجار أحد إطاراتها كما اتضح من صوت انفجار سمع قبيل الحادث.