قضت محكمة عسكرية مصرية بسجن الصحفي والخبير في شؤون الحركات الجهادية في شبه جزيرة سيناء إسماعيل الإسكندراني 10 أعوام، وفق ما أفاد محاميه ومسؤول في المحكمة.

وقال محامي الإسكندراني طارق عبد العال، أمس الثلاثاء، إن موكله، الذي قبض عليه في نوفمبر عام 2015، متهم بنشر “أسرار عسكرية على وسائل التواصل الاجتماعي، والانضمام للإخوان المسلمين”.

وأضاف أنه متهم أيضا بنشر “معلومات تضر بالأمن الوطني خارج البلاد في حوارات ومقابلات صحفية”، مشيرا إلى أنه سيستأنف الحكم.

والإسكندراني محتجز احتياطيا على ذمة القضية منذ اعتقاله في الغردقة قبل عامين ونصف بعد عودته من رحلة عمل إلى برلين