أغنية هولندية تدين افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس واسرائيل تشكو

سلمت إسرائيل شكوى للخارجية الهولندية على بث قناة تلفزيونية محاكاة ساخرة على أغنية “Toy” للفائزة في منافسة “Eurovision”، نيتا بارزيلاي.

وأوضحت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن الجالية اليهودية في هولندا أعلنت عن امتعاضها من عرض أغاني للممثلة الهولندية، سانيه ووليس دي فريس، التي عملت محاكاة ساخرة لدى أحد البرامج التلفزيونية على أغنية “Toy” وقالت خلالها إن افتتاح السفارة الأمريكية في القدس يمثل “طريقة جديدة لكسب الأموال”.

واتهم مركز المعلومات والوثائق الخاصة بإسرائيل، الذي يتخذ من هولندا مقرا له ويعتبر مقربا من الحكومة الإسرائيلية، دي فريز بمعادة السامية، زاعما أنها لجأت إلى استخدام نماذج قديمة العهد وموجهة ضد اليهود.

وردا على هذه السخرية، قدمت السفارة الإسرائيلية في هولندا شكوى رسمية للخارجية المحلية على القناة، التي بثت هذا العرض.

وكانت نيتا بارزيلاي قد حققت فوزا في منافسة “Eurovision-2018” يوم 13 مايو، وتنص قواعد سباق الأغاني هذا على أن الدولة، التي فازت فيه، ستستضيف دورته المقبلة.

وقد أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن “Eurovision-2019” ستجري في مدينة القدس، التي تعتبرها إسرائيل عاصمة لها على الرغم من أن ذلك يعارض جميع القرارات الدولية بخصوص تسوية النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وفي تصعيد كبير لحدة التوتر في المنطقة، أقدمت الولايات المتحدة، يوم 14 مايو، على فتح سفارتها في القدس، التي اعترف بها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم 6 ديسمبر 2017، عاصمة لإسرائيل.

وتسببت مراسم افتتاح السفارة الأمريكية في المدينة المقدسة بتظاهرات جماعية احتجاجية على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل جرت خلال اليوم ذاته وأسفرت عن مقتل أكثر من 60 فلسطينيا على يد القوات الإسرائيلية، التي اتهمت باستخدام الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد