أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن ترحيل نزيل من السجن المحلي بالرماني نحو السجن المحلي بآزرو تم وفقا للمقتضيات التنظيمية والقانونية الجاري بها العمل، وفي احترام تام لكرامته دون تعريضه لأي نوع من التعنيف أو الإهانة.

وأوضحت المندوبية العامة في بلاغ، ردا على شريط فيديو متداول على موقع التواصل “يوتيوب” تزعم فيه صاحبته تعرض أحد السجناء للاعتداء قبل ترحيله من السجن المحلي المذكور، أن التحري أظهر أن المتحدثة في الفيديو، التي تدعي أنها فاعلة خير وتم تكليفها من طرف زوجة أحد السجناء لإيصال صوته إلى الجهات المعنية، هي شقيقة للسجين المذكور في الفيديو.

وأضافت أن “هذه الأخيرة قامت بزيارة النزيل المذكور بهذه المؤسسة السجنية عدة مرات، مما لا يدع مجالا للشك أن الهدف الخفي والحقيقي من وراء نشرها لهدا الفيديو هو الانتقام لترحيل أخيها وليس لفعل الخير كما تدعي”.

وأكدت المندوبية العامة، حسب المصدر ذاته، أن “إعفاء المدير السابق للمؤسسة وإصدار قرارات تأديبية في حق موظفين آخرين لا علاقة له بالسجين المذكور في الفيديو”، مشددة على حرصها على ترتيب الجزاءات المناسبة في حال تسجيل مخالفات من طرف موظفيها